المغاربة الملتزمون بالحجر الصحي يصرخون في وجه بؤرة لالة ميمونة

أسماء لوهاب/خبارنا.نت

0 167

أسماء لوهاب/ خبارنا.نت
أثارت البؤرة التي انفجرت بمنطقة لالة ميمونة نواحي القنيطرة، خيبة أمل كبيرة عبَّر عنها رواد مواقع التواصل الاجتماعي بتدوينات مؤثرة، ففي الوقت الذي كانوا ينتظرون فيه تخفيف الحجر والإحتفاء بالنصر بعد شهور من المكوث في المنازل، جاءت الكارثة التي لم تكن في الحسبان ليسجل المغرب اليوم أعلى عدد اصابات منذ بداية الوباء اللعين والتي وصلت إلى 539 حالة.

وأجمع رواد مواقع التواصل الاجتماعي في تدويناتهم، على تحميلهم مسؤولية ما حصل لأرباب العمل الذين جعلهم جشعهم يستهترون بالجائحة، ويعيدون المغاربة إلى نقطة الصفر بعد الالتزام الحرفي للكثير منهم بمقتضيات الحجر الصحي رغم فقدانهم عملهم وقوتهم اليومي، مطالبين بأن لا تكون تكاليف التحاليل البؤر المهنية من المال العام ويتحمل أربابها المصاريف الكاملة.

وقال الصحافي رضوان الرمضاني في تدوينة له في هذا الصدد “أنا رضوان الرمضاني مواطن مغربي ما نقبلش أن تكاليف التحاليل في البؤر المهنية تكون من المال العام… مول الشكارة اللي كان السبب فانتشار الفيروس فصفوف العمال ديالو هو اللي يتكلف بالمصاريف وتكون هاد المسألة إجبارية… يلا الدولة تكلفات هاد الشي غيشجعهم على الاستهتار… ما يمكنش أن موالين الشكارة يخدمو الشركات وويجمعو الفلوس وينشرو المرض ويخليو لينا الفيروس نخلصو عليه وهوما يربحو…”

في حين لازال العديد من المغاربة تحت الصدمة، ومن بينهم الصحافي نوفل العواملة الذي دوّن قائلا” 539 حالة جديدة ما لقيت منقول بعد ما قلنا الفرج قرب نعوظ لنقطة البداية وأسوأ”.

Loading...