إلياس..كبلوه وخنقوه حتى وفاته ومطالب بإعادة فتح التحقيق

0 64

أسماء لوهاب/ خبارنا.نت

أعادت صحيفة “الباييس” الاسبانية، قضية وفاة الشاب المغربي “إلياس الطاهري” إلى الواجهة عبر تقرير كامل حول ملابسات وفاته، بمركز لإيواء القاصرين في مدينة ألميريا الإسبانية، والتي شبهتها بوفاة “جورج فلويد” الأمريكي الذي قُتل اختناقا تحت أرجل الشرطة.

الواقعة الأليمة التي دفنها الأمن والقضاء الإسباني، بدأت في الفاتح يوليوز 2019، حيث خرج  إلياس،البالغ من العمر 18 سنة، جثة هامدة من مركز إيواء القاصرين الذي دخله حيا يرزق، وتقرير مجحف للطب الشرعي النهائي يزعم فيه أنه فارق الحياة بسبب «موت عرضي عنيف» دون أن يشرح تفاصيل الوفاة.

في حين يٌفنذ شريط الفيديو الذي نشرته  الصحيفة المذكورة، كل المزاعم و المغالطات حول مقتل الشاب المغربي، حيث ظهر أحد حراس الأمن، وهو يضع ركبته على ظهر ورقبة الشاب لمدة حوالي 14 دقيقة، مما أعاد  إلى الأذهان ما حصل مع الأمريكي “جورج فلويد” لكن الفرق أن قضيته هزت العالم بأسره وأخرجت الآلاف للتظاهر، في حين طُويت قضية إلياس لما يقارب السنة على الحادث.

وفي هذا السياق  أكد ابراهيم الشعبي، رئيس المركز الوطني للإعلام و حقوق الانسان، في مراسلة إلى رئيس الحكومة الإسبانية “بيدرو سانسيش بيريس كورتخون” “أن الفيديو الذي نشرته صحيفة ” إلباييس”، يضع الرواية الرسمية موضع الشك”.
وطالب الشعبي، بإعادة البحث و التحقيق في مقتل الشاب المغربي، و إعادة النظر في حكم القضاء الإسباني الذي لم يكن منصفا و لا عادلا، حسب ما جاء في نص المراسلة.

Loading...