جامعة الكيك بوكسينغ إلى أين ؟

0 46

خبارنا.نت/ رشيد يشو

طفت على السطح في الآونة الأخيرة عشرات الفيديوهات والمواضيع التي تتعلق بفساد الجامعة الملكية المغربية للكيك بوكسينغ مجملها شكاوى ضد مسيري الجامعة، آخرها ـ ولن تكون الأخيرة ـ رسائل أبطال مغاربة يشكون معاناتهم من فساد الجامعة الملكية للكيك بوكسينغ، تسلط الأضواء على لوبي متحكم في هذه الجامعة.

تقول الرسائل والفيديوهات، أن أبطال هذه الممارسات هم الإخوة الهلالي الذين يهمشون الأبطال، والحيلولة دون مشاركتهم في أنشطة رياضية وبطولات احترافية عالمية، إلى جانب عدم دفع مستحقاتهم خلال بعض التظاهرات الدولية.

وحسب هذه التصريحات التي أكد أصحابها أن الجامعة الملكية للكيك بوكسينغ بوكسينغ والمواي طاي والفول كونتاكت، يترأسها عبد الكريم الهلالي لأزيد من 30سنة، ويتولى شقيقه ادريس الهيلالي منصب رئيس الجامعة الملكية المغربية للتكواندو ، بينما يترأس لحسن الهلالي ،وهو الشقيق الأصغر، لجنة الإحتراف لرياضة الكيك بوكسينغ و المواي طاي، ويقومون بتسيير الجامعة على هواهم ضاربين عرض الحائط كل القوانين والأعراف المعمول بها خاصة قانون 30_09 .

وحسب فيديو للحكم الدولي محمد دلال أكد فيه أن هناك كفاءات كبيرة جدا في هذه الرياضة، لكن الإخوة الهلالي يسيطرون بصفة عائلية، ويمنعون جميع مكونات المكتب الجامعي الذين لاعلم لهم بكثير من الأمور التي تخص الجامعة،
هذا إلى جانب ما يقوله وينشره أبطال مغاربة من دلائل على تظلمهم ، في شكل تصريحات عبر اليوتوب والفايسبوك، حلقات ترصد حجم الفساد ١الذي ينخر جامعتي التايكواندو والكيك بوكسينغ وكل الجامعات الرياضية للفنون القتالية، ومازاد الطينة بلة هو خروج رئيس عصبة الصحراء التي جمدت أنشطتها مع الجامعة بسبب الخرق القانوني السافر الذي وقع خلال الجمع العام العادي للجامعة الملكية، وكذا إقصاء العصبة بشكل شبه كلي عن باقي العصب.

وحسب العديد من الأبطال فإن رياضة الكيك بوكسينغ تدق ناقوس الخطر، حيث وجه هؤلاء رسالة إلى جلالة الملك الرياضي الأول للتدخل لإنقاذ هذه الرياضة وتطويرها، وتحريرها من قيد المفسدين. بوكسينغ إلى أين ؟

Loading...