حافلات كورونا

0 38

منذ اليوم الأول لإعلان تخفيف الحجر الصحي على إقليم تطوان وعمالة المضيق الفنيدق،صدمتنا الشركة المفوض لها تدبير قطاع النقل الحضري بتجاوزها للقوانين التي فرضت عليها كما باقي وسائل النقل الأخرى والمتمثلة في احترام نسبة الملء والمحددة في خمسين بالمائة.
الشركة وفي غياب صرامة المراقبة سمحت لجشعها بتجاوز هذه النسبة والمخاطرة بحياة المواطنين، فكدست حافلاتها ضاربة عرض الحائط بكل القوانين الاستثنائية التي سنتها الدولة للتغلب على الجائحة.
الصور والفيديوهات التي تم تعميمها تظهر وبوضوح هذه التجاوزات التي قد تدفع ساكنة تطوان وعمالة المضيق الفنيدق ثمنها من حياتهم، فمن يتحمل المسؤولية؟ وهل هو ذنب المواطن الذي لم يجد وسيلة نقل سلسلة وميسرة وبالشروط الصحية ؟ أم أن المسؤولية ملقاة على عاتق ” القايدة طامو “.

Loading...