حوادث وفاة أشخاص أثناء اعتقالهم من الشرطة في أوروبا تعود للواجهة بعد مقتل فلويد

0 34

مع استمرار الاحتجاجات التي اجتاحت المدن في جميع أنحاء العالم وفي أوروبا بدأ تسليط الضوء على العنصرية ووحشية رجال الشرطة حيث غالبًا ما تستهدف القوة المفرطة التي تستخدمها الشرطة على الأشخاص الأكثر ضعفاً في المجتمع: أولئك الذين ينتمون إلى أقلية عرقية أو ذوي الاحتياجات الخاصة.
و عليه تظاهر عشرات الآلاف في عدة أنحاء من العالم تعبيراً عن  الغضب إزاء العنصرية وعنف الشرطة غير المبرر في أعقاب وفاة الأمريكي الأسود جورج فلويد اختناقاً على يد شرطي أبيض. ومن المملكة المتحدة إلى أستراليا، مرورا بفرنسا و إسبانيا وإيطاليا تحدى المتظاهرون دعوات السلطات إلى البقاء في المنازل بسبب الأزمة الصحية، في حركة احتجاجية غير مسبوقة انبثقت من تلك التي عمّت الولايات المتحدة الأمريكية.

Loading...