ستيني يغتصب طفل مقابل دراهم وحبات مشمش

0 24

اعتقلت مصالح الدرك الملكي، بجماعة تيديلي بإقليم أزيلال، شيخا، يبلغ من العمر 60 سنة، بتهمة اغتصاب طفل قاصر، واحتجازه بمنزله والاعتداء عليه جنسيا. وقالت مصادر “الصباح”، إن فضيحة الاغتصاب كشفتها امرأة عاينت المغتصب يصطحب الطفل القاصر، إلى مسكن معزول، واحتجزه مدة ساعة، قبل أن يخلي سبيله وفي يده ثلاثة دراهم وثمرات مشمش.
وأوضحت المصادر ذاتها، أن امرأة كانت تطل من نافذتها، عاينت المغتصب يرافق الطفل إلى منزله، فسارعت إلى إخبار أصدقائه، الذين تعقبوه وانتظروه في باب المنزل مدة ساعة، قبل أن يقوم بإخلاء سبيله، وهو في حالة نفسية صعبة، إذ كان يجهش بالبكاء، وفر من يد المتهم، بمجرد خروجه من باب المنزل.
وربطت “الصباح”، الاتصال بأبي الطفل المعتدى عليه، الذي أكد تعرض ابنه القاصر، الذي لا يتجاوز سنه 14 سنة، لهتك العرض والاحتجاز والاعتداء الجنسي، مبرزا أن الحادث روع الأسرة، وتسبب للطفل في أزمة نفسية حادة، إذ لم يعد يستطيع النوم ويبكي طيلة الوقت.
وقال الأب إنه بمجرد إبلاغه بحادث اغتصاب طفله من قبل المعتدي، هرع إلى بيته لاستفساره حول الأمر، إذ أخبره أنه وجد الطفل في “عرصة” للمشمش، لذلك قام بالاعتداء عليه. وأبرز الأب في حديثه مع “الصباح”، أنه توجه إلى طبيب بمنطقة العطاوية، لإجراء شهادة طبية لتوثيق الاعتداء، بعد يومين من الحادث.
وأضاف المتحدث ذاته، أنه رافق طفله إلى مركز الدرك الملكي بتديلي، وتم الاستماع إلى شكايته، وإيقاف المشتبه فيه والاستماع إليه، ووضعه تحت الحراسة النظرية، قبل إحالته على الوكيل العام بمحكمة الاستئناف ببني ملال، الذي أحال القضية على قاضي التحقيق من أجل الاستنطاق التفصيلي.
وأكد أبو الضحية، أنه تم استدعاء أصدقاء الطفل المغتصب، الذين كانوا شهود عيان على الحادث، وتم الاستماع إلى كافة الأطراف، بما فيها الضحية، ولم يتم الاستماع إلى أبي الضحية، واكتفى قاضي التحقيق بالاستماع للضحية، وأحال قاضي التحقيق المتهم على الجلسة في حالة سراح، وحدد تاريخ 22 من يونيو الجاري لمثول المتهم أمام القضاء.
وشدد الأب على أنه لن يتنازل عن القضية، رغم الإغراء الذي تعرض له من قبل البعض، مبرزا أن معارف المتهم زاروه مرارا في بيته وطلبوا منه الصفح، غير أنه متشبث بالمتابعة، بسبب الأزمة النفسية التي سببها الاعتداء للأسرة برمتها.

Loading...