أجرى أطباء في مدينة شيكاغو الأمريكية عملية زرع رئتين لمريضة في العشرينات من عمرها مصابة بمرض “كوفيد19-” الذي يسببه فيروس كورونا المستجد، بعدما دمر المرض رئتيها.

وأعلنت الخبر مستشفى “نورث ويسترن ميموريال” اليوم الخميس، وهذه هي أول جراحة من نوعها لشخص مصاب بـ “كوفيد19-” في الولايات المتحدة.

وكان الجراحون بدأوا عملية زرع الرئتين الأسبوع الماضي عندما تبين إصابة رئتي المريضة بأضرار لا يمكن علاجها بعدما أمضت ستة أسابيع داخل العناية المركزة ، بحسب بيان صحفي للمستشفى.

وقال أنكيت بهارات، رئيس قسم جراحات الصدر والقلب ومدير برنامج “نورث ويسترن مديسين” لزراعة الرئة: “كان الزرع السبيل الوحيد لإنقاذ حياتها.”

وأضاف: “نحن من أوائل الأجهزة الصحية التي تقوم بعملية زراعة رئة بنجاح لمريض يتماثل للشفاء من كوفيد 19، في حين أن عملية الزراعة لهؤلاء المرضى تمثل تحديا من الناحية الفنية، ولكن يمكن إجراؤها بسلام، وهي تقدم لمرضى كوفيد19، الميئوس من شفائهم خياراً آخر للنجاة”.

ولا يزال أمام المرأة التي لم تكن تعاني من أي ظروف صحية كامنة، طريقاً طويلاً للتعافي، بحسب ما أوضحه مسؤولو المستشفى.

وتم إجراء عمليات زراعة رئة مماثلة في دول أخرى من النمسا، حيث أجريت أول عملية من نوعها لمصاب بفيروس كورونا المستجد في قارة أوروبا.

كما أجرى الأطباء في إيطاليا عملية زراعة رئتين لشاب يبلغ من العمر 18 عاما، كان مصاباً بـ “كوفيد 19”.