برمجة جديدة لكأس العرش

صعوبة اجراء النهائي في الموعد المعتاد

0 66

كشف مصدر جامعي لـ “خبارنا.نت” أن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم تدرس خطة بديلة لتنظيم منافسات كأس العرش للموسم الكروي الحالي وفق برمجة جديدة أكثر مرونة، بسبب صعوبة الإبقاء على البرمجة المعتادة لهذه المنافسة، في ظل الارتباك الذي تسبب فيه تفشي فيروس كورونا المستجد، وتجميد النشاط الكروي في المغرب لأزيد من 3 أشهر.

وأوضح المصدر ذاته أن إجراء نهائي كأس العرش يوم 18 نونبر المقبل مستحيل، بسبب البرنامج المزدحم لمباريات البطولة الوطنية الاحترافية، والتي ستعود عجلتها للدوران يوم 24 يوليوز الجاري، من خلال إجراء المباريات المؤجلة، والتي ستتواصل إلى غاية يوم 8 غشت القادم، على أن تستأنف مباريات الجولات المتبقية من البطولة الاحترافية يوم 12 من الشهر ذاته ليسدل عليها الستار يوم 13 شتنبر، من أجل إفساح المجال أمام الوداد والرجاء البيضاويين لخوض نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا على التوالي ضد فريقي الأهلي والزمالك المصريين، وتمكين فريقي حسنية أكادير والنهضة البركانية من الاستعداد لمواجهة بعضهما البعض في نصف نهائي كأس الكونفدرالية الإفريقية.

وأشار مصدرنا إلى أن الهيئة المشرفة على تدبير شؤون الكرة المغربية ستقترح على الديوان الملكي برمجة نهائي الكأس في شهر يونيو أو يوليوز القادمين، تزامنا مع احتفالات الشعب المغربي بذكرى عيد العرش المجيد، على أن تقوم بعد الحصول على الموافقة النهائية بالحسم في برمجة مختلف الأدوار الخاصة بالكأس الفضية، وفق برمجة زمنية لا تتسبب في أي ارتباك على مستوى منافسات البطولة، وتراعي مشاركات الأندية المغربية في المسابقات الإفريقية والعربية.

Loading...