منحة “خاصة” لأصحاب القاعات السينمائية

0 204

خبارنا.نت / وكالات

أعلن عثمان الفردوس، وزير الثقافة والشباب والرياضة، عن عدد من التدابير لفائدة قطاع السينما لاحتواء تبعات وآثار الأزمة التي يعرفها القطاع الذي يشكل جزءا من الصناعة الثقافية، ومنظومة متكاملة تشمل مهنا ترتبط بها ويعتمد دخلها على قطاع السينما (الموسيقى، المسرح، التأليف).
وقال الوزير، في تدوينة على صفحته ب”فيسبوك”، إن الأمر يتعلق أساسا بتدبيرين موجهين لإعطاء نفس جديد لقاعات السينما، موضحا أن التدبير الأول يتعلق بتحمل بعض المصاريف الثابتة الملتزم بها من قبل هذه القاعات لفترة أربعة أشهر الممتدة من مارس إلى يونيو الماضي، والتي لم يتم تحصيلها بسبب الأزمة الصحية.
وأوضح الفردوس أن التدبير الثاني يهم تخصيص منحة استثنائية لأصحاب القاعات السينمائية من أجل إعادة فتحها، تعادل شهرا من رقم المعاملات لمواكبة استئناف النشاط، شريطة احترام التدابير الصحية والالتزام بفتح القاعات لمدة 18 شهرا على الأقل. وسجل الفردوس أنه سيتم تحويل 50 في المائة من هذه المنحة عند توقيع اتفاقية بين الأطراف المعنية، وأداء النصف الآخر ثلاثة أشهر بعد استئناف النشاط، مشيرا إلى تعبئة غلاف مالي توقعي قدره 10 ملايين درهم لتنفيذ هذين التدبيرين الراميين إلى تعزيز صمود قاعات السينما. وأكد الوزير نفسه أنه سيتم إطلاق حملة تواصلية لتحسيس المواطنين بشأن استئناف أنشطة القاعات السينمائية، حسب الجدولة الزمنية التي ستحددها السلطات المختصة، وكذا الترويج للسينما الوطنية، مشيرا إلى أن المركز السينمائي المغربي أدى ما يزيد عن 6,5 ملايين درهم، استفاد منها على الخصوص 11 مشروعا وطنيا للإنتاج السينمائي، وخصص 450 ألف درهم منها لرقمنة قاعة سينمائية بطنجة.

Loading...