صادم…هذه هوية الشخص الذي رمى بنفسه أمام البراق

0 236

خبارنا.نت/ أسماء لوهاب
شكلت فاجعة انتحار شخص برمي نفسه أمام القطار الفائق السرعة، الجمعة الماضي، قرب مدينة طنجة، صدمة كبيرة في صفوف المتلقين، الذين تساءلوا عن هويته خصوصا أن المعلومات لم تكن متوفرة، بحكم عدم تمكن رجال الأمن من التعرف عليه حينها بسبب سرعة الاصطدام وتحول جثته الى أشلاء.
وقالت أحد القنوات المغربية عبر موقعها الالكتروني، أن الضحية يتحدر من مدينة شفشاون، وكان قيد حياته أستاذا متدربا بالمركز الجهوي للمهن التربية والتكوين لجهة طنجة تطوان الحسيمة.

هذا ونزل الخبر على كل معارفه كالصاعقة، يؤكد ذات المصدر .

Loading...